logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
31.08.2022 à 09 H 50 • Mis à jour le 31.08.2022 à 10 H 39 • Temps de lecture : 1 minutes
Par et

مجلس الوزراء السعودي يوافق على مذكرتي تفاهم مع المغرب في مجالي الطاقة المتجددة ومنع الفساد ومكافحته

Conseil des ministres saoudien. Crédit: Saudi Press Agency

وافق مجلس الوزراء السعودي المنعقد، أمس الثلاثاء بجدة، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على مذكرتي تفاهم بين المغرب والسعودية في مجالي منع الفساد ومكافحته والطاقة المتجددة.


وكانت الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها في المملكة المغربية وهيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية قد وقعتا على مذكرة التفاهم هذه على هامش الدورة الرابعة لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، الذي احتضنته الرياض في 22 مارس الماضي.


وثمن رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية، مازن بن إبراهيم الكهموس، موافقة مجلس الوزراء السعودي على مذكرة التفاهم بين المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية لمنع الفساد ومكافحته. وقال، في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية، إن موافقة مجلس الوزراء "تأتي في سياق حرص القيادة على مكافحة جرائم الفساد العابرة للحدود بشتى صوره وأشكاله محليا ودوليا".


وأكد سعي الهيئة إلى تعزيز تعاونها الإقليمي والعربي والدولي في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد، والتعاون مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية العاملة في هذا المجال، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي تشجع الدول الأطراف على النظر في إبرام اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف في شأن التعاون المباشر بين أجهزتها المعنية بإنفاذ القانون.


وأوضح أن مذكرة التفاهم تهدف إلى "تعزيز التعاون الدولي في مجال منع الفساد ومكافحته، وتبادل الخبرات والمعلومات المتعلقة بجرائم الفساد، وتطوير القدرات وتعزيزها، وتبادل المعلومات والخبرات في مجالي حماية النزاهة ومكافحة الفساد".


وفيما يتعلق بمذكرة التفاهم في مجال الطاقة المتجددة، فقد وقعها البلدان، في التاسع من ماي الماضي بالرياض، كل من وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، ووزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان.


وتهدف إلى "تنمية التعاون وتبادل المعلومات والخبرات في السياسات، والأنظمة التشريعية، والدارسات التمهيدية، وآليات طرح المشروعات، المتعلقة بالقطاع، كما تعزز جهود توطين سلاسل القيمة، وتشجع بحث ومناقشة فرص الاستثمار والتمويل، في البلدين، لدعم جهود توطين الصناعات في مجال الطاقة المتجددة وتطوير مشروعاتها، وتدعم التعاون في مجال البحوث والتطوير، وبناء الكفاءات البشرية في البلدين، في هذا المجال، كما تشجع على بحث فرص رفع مستوى التقنيات وتطبيقاتها في مجال الطاقة المتجددة بين البلدين".


وكان وزير الطاقة السعودي قد صرح عقب حفل التوقيع، أن "التوقيع على مذكرة التفاهم في مجال الطاقة المتجددة يأتي إنفاذا لتوجيهات قيادتي البلدين الشقيقين، التي تهدف إلى تطوير العلاقات الوثيقة بين البلدين في جميع المجالات، وعلى الأخص في مجالات الطاقة، بما يدعم جهود التنمية والازدهار الاقتصادي للبلدين، ويسهم في تعزيز أمن الطاقة ودعم نمو الاقتصاد العالمي".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite