logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
22.09.2022 à 12 H 11 • Mis à jour le 22.09.2022 à 12 H 25 • Temps de lecture : 1 minutes
Par
أسمدة

مجموعة « OCP ».. ارتفاع رقم المعاملات بنسبة 72 في المائة مقارنة مع سنة 2021

Siège d’OCP. LE DESK

ستعمم مجموعة المكتب الشريف للفوسفات، النتائج المتعلقة بالنصف الأول من السنة الجارية، وهي الأرقام التي تم نشر جزء منها بداية هذا الشهر؛ وارتفعت أرقام معاملات المجموعة خلال هذا الشطر بشكل كبير، إذ قفزت إلى 56.018 مليار درهم مقارنة بـ 32.479 مليار درهم التي تم تحقيقها خلال الفترة نفسها من 2021. 


أما الربح الخام قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك (EBITDA)، فقد ارتفع ليصل إلى  28.084 مليار درهم مقارنة مع 12.533 مليار درهم في السنة الماضية؛ وتحسن هامش هذه الأرباح ليصل إلى 50 في المائة مقارنة مع 39 في المائة التي تم تحقيقها في السنة الماضية؛ أما نفقات الاستثمار فبلغت قيمتها 7.85 مليار درهم، مقابل 4.301 مليار درهم خلال الفترة نفسها من سنة 2021.


 "أداء مالي استثنائي"

وبهذه المناسبة، أشارت الإدارة إلى أن "مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط حققت أداء ماليا استثنائيا في النصف الأول من سنة 2022".


وجاء في بيان/ اطلع عليه "لوديسك"، أن ارتفاع أسعار المنتجات، إلى جانب الجهود التي بذلتها المجموعة، لخفض تكاليف الانتاج، والرفع من الكفاءة التشغيلية، أدت إلى تحقيق هامش ربح خام قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك بنسبة 50 في المائة، وهو من بين "الأفضل في المجال".


وحسب المصدر ذاته، فإن متوسط سعر الأسمدة الفوسفاطية، ارتفع بأكثر من الضعف، مقارنة بالنصف الأول من السنة الماضية، نتيجة عدة عوامل، من بينها ارتفاع تكاليف المدخلات، والاضطرابات التي أصابت سلسلة التوريد، والقيود على الصادرات، ناهيك عن زيادة الطلب العالمي.


وسجلت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، نموا كبيرا في أرقام معاملاتها، في جميع المجالات، إذ "عوضت الزيادة في الأسعار إلى حد كبير، الانخفاض في الكميات"، مبرزة أن قطاع الأسمدة سجل أعلى مستوى من النمو، حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 69 في المائة على أساس سنوي، وهو ما يمثل رقما قياسيا بلغ 63 في المائة من إجمالي عائدات المجموعة مقارنة مع 60 في المائة التي تم تسجيلها في السنة الماضية.


وجاء في البيان المذكور أن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، استمرت في الحفاظ على قاعدة عملاء متنوعة جغرافيا، واستحوذت الأسواق ذات الطلب المرتفع مثل أمريكا الجنوبية وإفريقيا على نسبة 56 من عائداتها خلال النصف الأول من هذه السنة.


وأوضحت الـ"OCP" أن مزاياها التنافسية الرئيسية هي : المرونة التجارية والمرونة الصناعية عبر سلسلة القيمة بأكملها والتحكم في التكاليف.


وهو ما مكنها، وفق المصدر ذاته، من تحقيق نمو كبير على مستوى الـ "EBITDA"، ونتائج تشغيلية عالية مقارنة بأرقام المعاملات المسجلة في النصف الأول من سنة 2021، كما واصلت المجموعة، خططها للتوسع، وتعزيز قدراتها، إضافة إلى استثماراتها في البرامج البيئية والاجتماعية.


ارتفاع مبيعات الأسمدة بنسبة 69 في المائة

وارتباطا بموضوع الأسمدة، أشارت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، إلى أن أسعار الأسمدة قد ارتفعت تدريجيا خلال النصف الأول من السنة الجارية، الأمر الذي انعكس بشكل أساسي على ظروف الإمداد المتوترة، نتيجة النقص الذي خلفه الصراع بين أوكرانيا وروسيا، وانخفاض الصادرات الصينية.


وجاء في البيان أن "الأسمدة كانت متاحة بشكل أقل للمزارعين بسبب الأسعار المرتفعة، التي أثرت على الطلب في أوروبا والولايات المتحدة، والتي تأثرت بشدة بالظروف الجوية غير المواتية"، أما بخصوص الصخور، فقد ارتفعت أرقام المعاملات بنسبة 63 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، نتيجة لتحسن الأسعار على أساس سنوي، في سياق تراجع الصادرات إلى معظم مناطق الاستيراد الرئيسية. 


وبالنسبة لحمض الفوسفوريك، فقد زاد حجم المبيعات بنسبة 24 في المائة بالعملة المحلية، وجاء في الوثيقة ذاتها أن "زيادة في الأسعار قابلها جزئيا انخفاض حجم الصادرات الحمضية إلى آسيا بسبب تأجيل واردات حمض الفوسفوريك في الربع الثاني". أما بالنسبة للأسمدة، فقد عرفت زيادة في المبيعات بنسبة 69 في المائة، مما يعكس الارتفاع المسجل في الأسعار، التي أدت إلى التخفيف من تأثير انخفاض حجم الصادرات.


ومن جهة أخرى، فقد بلغ الدين المالي الصافي، حسب المجموعة، 42.2 مليار درهم، بنسبة رافعة مالية قدرها 0.87 مرة مقارنة بـ1.24 مرة عند متم دجنبر 2021.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite