logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
29.11.2022 à 10 H 20 • Mis à jour le 29.11.2022 à 10 H 20 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

مجموعة « OCP ».. رقم المعاملات يصل إلى 89.5 مليار درهم بارتفاع بنسبة 55 في المائة متم شتنبر

Siège du groupe OCP à Casablanca. LE DESK

بلغ رقم معاملات مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، نهاية شتنبر، حوالي 89.5 مليار درهم، وبالنسبة للأسمدة، فقد عرفت ارتفاعا بنسبة 68 في المائة مقارنة بالعام السابق. التفاصيل


سجلت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، رقم معاملات، في حدود نهاية شتنبر 2022، يصل إلى 89.538 مليار درهم مقابل 57.646 مليار درهم خلال الفترة نفسها من سنة 2021، موقعة على ارتفاع بنسبة 55 بالمائة، وأشار الـ "OCP" إلى أن "ظروف السوق ظلت قوية طوال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، وهو ما يعكس بشكل أساسي حالة العرض المحدودة المرتبطة بالصراع الروسي الأوكراني وانخفاض الصادرات الصينية".


بالنسبة لمبيعات الصخور، فقد زادت بنسبة 74 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام العام الماضي؛ أما بخصوص حمض الفوسفوريك، فقد سجل انخفاضًا طفيفًا بنسبة 6 بالمائة، أما الأسمدة، فزاد حجم مبيعاتها بنسبة 68 في المائة نتيجة لتحسن أسعار البيع مما عوض أثر انخفاض حجم الصادرات.


وفيما يتعلق بالربح الخام قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك (EBITDA)، فقد بلغ 42.964 مليار درهم، 24.478 مليار درهم في سنة 2021)، ليتحسن هامشه بـ 48 في المائة، مقابل 42 في المائة في العام الماضي.


ارتفاع الأسعار يعزز النتائج

بخصوص نفقات الاستثمار، فأوردت مجموعة المكتب الشريف للفوسفات أنها بلغت 15.226 مليار درهم، مقابل 7.126 في السنة الماضية، وتعليقا على هذه النتائج، أكدت إدارة الـ "OCP" أنها "استفادت على نحو تام من الارتفاع العام في الأسعار، مع أداء تشغيلي ومالي قياسي. إن هامش 'EBITDA' البالغ 48 في المائة يضعنا في المرتبة الأولى في هذا القطاع ويعكس قدرتنا على تكييف إنتاجنا وإعادة توجيه صادراتنا إلى الأسواق عالية النمو بفضل مرونتنا الصناعية والتجارية".


وأوضحت المجموعة أن نموذج أعمالها يمكّنها من تصدر القطاع، والتعامل مع أي تغييرات في الظروف الاقتصادية، مشيرة إلى أن أنه "تماشياً مع توقعاتنا، انخفضت أسعار الأسمدة في الربع الثالث، بسبب تأثر الطلب بالأسعار القياسية في النصف الأول من العام، فضلاً عن ارتفاع مستويات المخزون والظروف الجوية غير المواتية في بعض المناطق. وفي هذا السياق، سجلت المجموعة زيادة كبيرة في الربح الخام قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك بنسبة 78 في المائة ونموًا بنسبة 55 في المائة في المبيعات".


وذكرت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، إن "الأسمدة لا تزال تمثل الحصة الأكبر من مبيعاتنا، أي 65 في المائة من إجمالي المبيعات في نهاية شتنبر 2022 ، مقارنة بـ 60 في العام الماضي"، وأضافت أن "الأسواق ذات الطلب المرتفع مثل أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا مثلت 87 في المائة من حجم صادراتنا خلال هذه الفترة".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite