logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
28.03.2022 à 15 H 19 • Mis à jour le 28.03.2022 à 16 H 37
Par

محطات الوقود تشتكي من عجزها عن مسايرة الارتفاع الحاد في أسعار المحروقات

Image d’illustration. DR

اشتكت الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب من الارتفاع الحاد الذي عرفه ثمن المحروقات وما نتج عنه من "كلفة صعبة وأثار سلبية على كل القطاعات المنتجة والخدماتية".


وقالت الجامعة، في بلاغ، إن "تضرر محطات البنزين شأنها في ذلك شأن المستهلك نتيجة الكلفة الغالية لثمن المحروقات، وذلك بفعل ارتفاع تكلفة اقتناء هذه المادة لأزيد من الثلث"، مشيرة إلى أن هذا الوضع "أجبر العديد من المحطات إلى اللجوء إلى الاقتراض من أجل مواجهة ارتفاع تكاليف استغلال المحطة". ودعت الجامعة الحكومة إلى وضع سياسة جديدة تواكب .المحطة وتؤهلها من أجل توفرها على مخزون الأمان دون أن يؤثر ذلك على ماليتها


واعتبرت الجامعة أن هذه المادة أضحت "في غير متناول وقدرة تجار المحطات، بفعل الهامش الربحي الذي ظل قارا وثابتا، ولم ينعكس بالإيجاب على المحطة، وهو ما جعلها تعاني من أجل ضمان استمراريتها بفعل هذا الغلاء الفاحش".


وأشارت إلى "مخاوف أصحاب المحطات من ضريبة الحد الأدنى التي أضحت تهدد بالإفلاس جل المحطات، وذلك نتيجة الارتفاع الحاد الذي عرفه رقم المعاملات، دون أن ينعكس ذلك على الربح أو القدرة على التوفر على مخزون معقول".


ودعت الجامعة إلى "فتح نقاش حقيقي وجاد مع وزارة الانتقال الطاقي، وذلك من خلال استكمال الأوراش التي فتحتها من الجامعة، لاسيما النصوص التنظيمية لقواعد الهيدروكاربير والانكباب على الملفات الأخرى العالقة والجد هامة، من خلال تفعيل عمل اللجنة المشتركة".


وأعلنت الحكومة، يوم 16 مارس، عن تقديم دعم لمهنيي النقل بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل الوضع الراهن، الذي يتسم بارتفاع أسعار المحروقات على المستويين الوطني والعالمي.


وجاء هذا القرار بعد اجتماعات بين الحكومة ونقابات قطاع النقل، على إثر إضراب عن العمل استمر ثلاثة أيام، خاضه مهنيو النقل، في 7 مارس، احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود، والمطالبة بتحديد سقف لأثمنة بيعها في محطات الوقود.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite