logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
07.12.2022 à 19 H 17 • Mis à jour le 08.12.2022 à 09 H 20 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

مزودة بـ4640 لوحة شمسية.. افتتاح محطة « نكسانس » للطاقة الشمسية بالمحمدية

Inauguration de la centrale photovoltaïque de Mohammedia. Crédit: Nexans

افتتح وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، والمدير التنفيذي لمجموعة "نكسانس"، كريستوفر غيران، اليوم الأربعاء، محطة "نكسانس" للطاقة الشمسية، خلال احتفال أقيم في موقع المجموعة بالمحمدية.


وأوضح بيان لـ"نكسانس" توصل لوديسك بنسخة منه، أنه "تم تركيب محطة لتوليد الطاقة الكهربائية على سطح المصنع، مزودة بلوحات شمسية يبلغ عددها 4640 لوحة تمتد على مساحة يبلغ مجموعها 12.270 متر مربع.


وأشار البيان إلى أن هذه المحطة سوف تنتج، سنويا، ما يزيد عن 3927 ميغاواط من الكهرباء، ما من شأنه أن يضمن تحقيق انخفاض كبير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون يقدر بأكثر من 2700 طن سنويا، كما سيغطي 19 في المائة من احتياجات المصنع من الطاقة.


وصرح رياض مزور، بهذه المناسبة، قائلا : "يتفق اختيار مجموعة 'نكسانس' مع أهداف المغرب لتطوير صناعة نظيفة خالية من الكربون وتراعي الالتزامات البيئية. وحققت بلادنا مكانة رائدة في مجال تطوير واستخدام مصادر الطاقة المتجددة، والتي تقدم في الوقت الراهن بديلا تستطيع الصناعات من خلاله تعزيز قدرتها التنافسية، وخفض فاتورة الطاقة، والمساعدة في تخفيف تأثيرات تغير المناخ. وبالإشارة إلى أن التحول في مجال الطاقة أصبح الآن ضرورة صناعية، فلا بد من النظر إليها كفرصة سانحة ينبغي اغتنامها".


من جانبه، يرى كريستوفر غيران أن "هذا التدشين كان جزءا أساسيا من جدول أعمال الشركة، والتي جعلت من المناخ أولوية بالنسبة لها، مع التزام قوي بخفض الانبعاثات من غازات الاحتباس الحراري بنسبة 4.2 في المائة سنويا بحلول عام 2030، مضيفا : "يأتي مصنع المحمدية في قلب إحدى أنجح وحدات الأعمال بمجموعتنا. ويمثل ذلك نجاحا يقف شاهدا على 75 عاما من الروابط الوثيقة التي تجمع 'نكسانس' بالمغرب، كما يمهد الطريق لخارطة طريق مشتركة في مجال توليد الكهرباء المستدامة من خلال مشاريع استثمارية طموحة على وجه الخصوص".


ومن جهتها، شددت سلمى العلمي، المديرة العامة لشركة "نكسانس" في شمال وغرب أفريقيا على أهمية السياق الذي يجري فيه هذا الافتتاح : "ينتقل المغرب إلى مرحلة أكثر تقدما في مجال تطوير مصادر الطاقة المتجددة لضمان أمنه في مجال الطاقة، ويضع نفسه في الوقت نفسه كواحد من أكثر الوجهات العالمية جاذبية في مجال التصنيع الأخضر"، وتابعت سلمى حديثها قائلة : "ومن خلال شرعيتها التاريخية، وانطلاقا من الطموحات الصناعية للمملكة، تطمح 'نكسانس' إلى تسريع تطورها الإيجابي في سلسلة القيمة، في حين تواصل تقديم حلول مبتكرة لشركائها".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite