logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
09.11.2022 à 13 H 18 • Mis à jour le 09.11.2022 à 13 H 18 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

مكتب السكك الحديدية والبنك الأوروبي للاستثمار يوقعان عقد تمويل بقيمة 2.1 مليار درهم

ONCF. credit : Le Desk

وقع البنك الأوروبي للاستثمار والمكتب الوطني للسكك الحديدية، اليوم الأربعاء عقد تمويل تبلغ قيمته 200 مليون يورو، أي ما يعادل 2.1 مليار درهم، حسب ما جاء في بيان.


ويمثل هذا المبلغ ثمانين في المائة، من المغلف الإجمالي البالغ 250 مليون يورو المتاح للمكتب الوطني للسكك الحديدية. بالإضافة إلى ذلك، من المبرمج أن يتم التوقيع على عقد آخر بقيمة 50 مليون يورو المتبقية (527 مليون درهم) في السنة المقبلة، يوضح المصدر ذاته.


ويأتي هذا التمويل الموقّع، في إطار اتفاقية الشراكة الخضراء بين الاتحاد الأوروبي والمغرب المبرمة في 18 أكتوبر في الرباط، مما سيتيح "دعم الخطة الاستثمارية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، التي تهدف إلى تجديد البنية التحتية للسكك الحديدية الحالية وتعزيز تحديث المرافق بأحدث التقنيات على طول 2300 كيلومتر من شبكة السكك الحديدية المغربية".


كما سيمكن أيضا من "تطوير تنقل مستدام وخال من الكربون بتشجيع توازن ترابي من حيث الولوج إلى الخدمات السككية".


عموما، سيمول هذا العقد بالأساس مشاريع البرنامج الوطني لتأهيل السكك الحديدية من بنيات تحتية ومعدات وورشات صناعية، كما سيساهم في تجديد وتحديث السكة وتحسين أنظمة التشوير والتواصل والأمن، يوضح البلاغ.


وبهذه المناسبة، صرّح ريكاردو مورينو فليكس، نائب رئيس البنك الأوروبي للاستثمار المكلف بالتمويل بالمغرب، أن هذا التمويل يتماشى مع أهداف البنك في مجال المناخ، مضيفا أن من شأن ذلك أن يساعد المغرب على "التحول نحو اقتصاد منخفض الكربون ومحترم للبيئة وصامد أمام التغيرات المناخية".


من جهته، قال محمد ربيع الخليع، الرئيس المدير العام لـ "ONCF"، إن "المكتب ينجز أول تمويل بدون ضمان من الدولة، وهو ما يمثل ثقة البنك الأوروبي للاستثمار كشريك دولي في الاختيارات الاستراتيجية للمكتب، ويؤكد صلابة نموذج السكك الحديدية بالمغرب"، موضحا أن ذلك يأتي بعد إصدار أول قرض سندات خضراء معتمدة في قطاع البنية التحتية في يوليوز الماضي.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite