logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
03.03.2018 à 14 H 13 • Mis à jour le 03.03.2018 à 14 H 13
Par

مناجم جرادة تقتل من جديد

لازالت مناجم الموت تحصد الأرواح بمنطقة جرادة، إذ لقي شاب مصرعه صباح اليوم الجمعة، داخل منجم عشوائي للتنقيب عن المعادن وبالخصوص معدن الرصاص، ضواحي مدينة جرادة، وتحديداً بمنطقة سيدي بوبكر التابعة إداريا لإقليم جرادة.


الشاب فتحي قطاري، عازب، في العشرينيات من عمره، هو المعيل الوحيد لأسرته، تعرض لصعقة كهربائية من محرك لإنتاج الطاقة، يستخدم من قبل العاملين في المجال لتشغيل معدات الحفر والتنقيب في “لغار”، فأردته قتيلاً على الفور.


وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث تمت معاينة جثمان الهالك ونقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الفارابي بوجدة، وفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وأسباب الوفاة.


وسبق للسلطات المحلية أن وجهت تحذيرات للعاملين في المناجم العشوائية لاستخراج معدن الرصاص، كما تم سحب عدد من رخص التنقيب خلال الفترة الأخيرة، بسبب ما شهده إقليم جرادة من حوادث موت متكررة داخل الآبار العشوائية لاستخراج الفحم.


وجاء هذا الحادث ليعيد إلى الاذهان شبح الحوادث السابقة التي خلفت احتقانا اجتماعيا دفعت السكان للخروج للتنديد بالوضع الذي تعيشه المنطقة.


جدير بالذكر، أنه في سياق مطالبة ساكنة جرادة ببديل اقتصادي وتجاوز الوضع الهش الذي تعيشه المدينة، نفذوا خطوات تصعيدية تتعلق بإضراب عام، استجابة لدعوة نشطاء الحراك، كما سطرت لجنة الحراك الشعبي بالمدينة برنامجا نضاليا أسبوعيا.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite