logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
17.07.2019 à 13 H 18 • Mis à jour le 17.07.2019 à 13 H 18 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

منشقون عن البوليزاريو مهددون بالسجن مدى الحياة بتهمة الخيانة

بسبب انتقادهم لجبهة البوليزاريو، تم اعتقال ثلاثة معارضين صحراويين "للتحقيق" معهم في عدة تهم أهمها تهمة "الحث على التمرد" والقيام "بأعمال تخريبية". وتطالب هيومن واتش بإطلاق سراحهم في غياب أدلة ملموسة تؤكد قيامهم بالأعمال الإجرامية المنسوبة إليهم.

ثلاثة معارضين صحراويين من جبهة البوليزاريو هم حاليا، رهن الاعتقال ومتابعين بتهمة الخيانة، كما تذكر مذكرة نشرتها منظمة هيومن واتش. وتشير المنظمة أن المتهمين، فاضل محمد بريسة ومولاي عبا بوزيد ومحمود زايدة موقوفون في 17 و19 من يونيو 2019، في مخيمات اللاجئين الذين يخضعون لسيطرة البوليزاريو على مقربة من الجزائر.


وحسب بلاغ صدر في 20 يونيو، من قبل محكمة لجبهة البوليزاريو، فإن الرجال الثلاثة يخضعون للتحقيق بتهمة "التشهير والسب والقدف والحث على التمرد". وأكدت لاما فقيه، نائبة مدير شعبة هيومن واتش، الخاص بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا التابعة، أنه "يتوجب على السلطات الصحراوية أن تتثبت بشكل موثوق أن بوزيد بريسة وزايدة، كانت لهم يد في أحداث إجرامية حقيقية، وأن الأمر ليس مجرد  انتقاد تم بشكل سلمي لجبهة البوليزاريو". وأضافت "في غياب أدلة عن أعمال إجرامية، يتوجب في هذه الحالة إطلاق سراح هؤلاء الرجال الثلاثة".


وفي رسالة إلكترونية تلقتها هيومن واتش، أكد سيدي عمر، ممثل جبهة البوليزاريو لدى الأمم المتحدة أن "المتهمين هم ما زالوا رهن الحجز الاحترازي للخضوع لتحقيق قضاءي لأجل اتهامات تخص خيانة جبهة البوليزاريو والقيام بأعمال إجرامية ضدها وكذا بتهم الانشقاق عنها والتحريض على التمرد والقيام بأعمال تخريبية والسب والقدف والتشهير ". وهم مهددون بعقوبات سجنية تتراوح بين خمس سنوات إلى السجن المؤبد.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite