S'abonner
Se connecter
logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
20.02.2023 à 12 H 13 • Mis à jour le 20.02.2023 à 16 H 40 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.. نادية فتاح تطلق أنشطة المكتب الاقتصادي بالمغرب

Lancement du Bureau Economique du Maroc à l’OCDE. Crédit: Ministère de l’Economie et des Finances

أعطت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، اليوم الاثنين بالرباط، انطلاقة أنشطة المكتب الاقتصادي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالمغرب، وذلك في إطار المرحلة الثانية من تنفيذ البرنامج القطري المغرب-منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، الموقع في 25 يونيو 2019.


ويهدف هذا المشروع الاستراتيجي، الذي تم إطلاقه بدعم من رئاسة الحكومة والعديد من المؤسسات الوطنية، إلى رفع التعاون الاقتصادي مع هذه المنظمة إلى مستوى أعلى، من خلال تزويد المملكة بأداة متاحة لجميع البلدان الأعضاء في المنظمة البالغ عددهم 38 بلدا، وكذا تعزيز الصورة الاقتصادية للمغرب وإشعاعه على الصعيد الدولي.


وبناء على ذلك، تتمثل مهمة المكتب الجغرافي المغربي في إعداد الدراسة الاقتصادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية حول المغرب، وفقا لمنهجية محددة ومقاربات دقيقة، ومن خلال تحليل مقطعي يستند إلى مقارنات دولية قوية ويعزز تبادل الخبرات.


كما سيسهر المكتب على إعداد التوقعات الاقتصادية، في الخريف والربيع، مع مذكرة لكل بلد تلخص التطورات الأخيرة، والتوقعات لمدة عامين، فضلا عن أولويات الإصلاح. ويتم نشر هذه التوقعات والتحليلات في إطار الآفاق الاقتصادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية مرتين في السنة، بالإضافة إلى تقييم الإصلاحات الهيكلية الجارية.


ويعتمد هذا التقييم على بناء مؤشرات للأداء الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، وكذا السياسات المهيكلة. ويتم نشر هذه التحليلات في إطار تقرير أهداف النمو. كما سيستضيف المكتب أطرا سيتم وضعها من طرف الإدارة المغربية رهن إشارة المنظمة لتسهيل تبادل المعارف والمنهجيات بين المنظمة والحكومة المغربية.


ومن خلال هذا المشروع الطموح، الذي سيتم تنفيذه على مدى 24 شهرا، يلتزم المغرب مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بتعزيز الشراكة على المستوى الاقتصادي في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج القطري.


وتهدف المرحلة الثانية من هذا البرنامج، على وجه الخصوص، إلى النهوض بالإصلاحات التي أطلقها المغرب في مختلف مجالات السياسات العمومية، من خلال تنفيذ 14 إجراء موضوعاتيا تم تجميعها في 4 ركائز، وهي الحكامة العمومية والنزاهة ومكافحة الفساد والنمو الاقتصادي، والاستثمار والضرائب، وتعزيز الرأسمال البشري، والتنمية الترابية.


ويعد المغرب أحد الاقتصادات الأربعة الشريكة التي تستفيد من أداة التعاون الثنائي هذه إلى جانب البيرو وكازاخستان وتايلاند.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite