logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
07.11.2022 à 11 H 58 • Mis à jour le 07.11.2022 à 11 H 58 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

من المغرب.. وفد فرنسي يدعو إلى الخروج من أزمة التأشيرات

وفد برلماني فرنسي يجري زيارة إلى المغرب، المصدر: CED.

دعا وفد برلماني فرنسي، يوم الأحد، من الرباط، إلى "الخروج" من أزمة التأشيرات التي "سممت" العلاقات الفرنسية المغربية منذ أكثر من عام، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.


وقال نائب رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي فينسينت ديلاهاي : "يجب أن نجد حلولاً للخروج من هذا الوضع بأسرع ما يمكن"، وأضاف السناتور من إيسون (إحدى ضواحي باريس)، "يجب أن نحاول إيجاد مخارج مقبولة للجميع"، وذلك أثناء زيارة أجرتها جمعية "CERCLE EUGENE DELACROIX" إلى المملكة.


نشب ما بات يعرف بـ "أزمة الفيزا"، بعد قرار فرنسي، بتشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب والجزائر وتونس، ردا على ما وصفته بـ "رفض" الدول الثلاث إصدار التصاريح القنصلية اللازمة لاستعادة مهاجرين من مواطنيها.


وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أشار مؤخرا، خلال مقابلة تلفزيونية، لهذه الأزمة ولوّح بربط المساعدات التنموية بسياسة الترحيل، حسب ما أشرنا إليه سابقا.


في هذا الصدد، ارتبط هذا المشكل، بأزمة دبلوماسية صامتة بين الرباط وباريس، وسط مطالب مغربية لـ "الشركاء التقليديين" بتوضيح مواقفهم من الصحراء، ناهيك عن زيارة ماكرون الأخيرة إلى الجزائر، إضافة إلى قضية الإمام إيكويسن، من بين أشياء أخرى.


في سياق متصل، أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والملك محمد السادس محادثة هاتفية في الأول من نونبر، قبل زيارة الدولة الخطط لها، منذ فترة، من قبل الرئيس الفرنسي، ويرتقب أن يجريها إلى المملكة نهاية هذا العام أو بداية السنة المقبلة.


وخلال المكالمة ذاتها، أشار قائدا البلدين إلى "سوء التفاهم الحاصل خلال الأسابيع الماضية بالإضافة إلى كون سفارتي البلدين بدون سفير منذ شهر أكتوبر المنصرم".


©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite