logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
24.11.2022 à 12 H 36 • Mis à jour le 24.11.2022 à 12 H 36 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

نادية فتاح: خبراء مجموعة العمل المالي في زيارة للمغرب مطلع سنة 2023

La ministre de l’Economie et des Finances, Nadia Fettah Alaoui. Crédit: Ministère de l’Economie et des Finances

أعلنت وزير الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، أن المغرب يستعد لاستقبال خبراء مجموعة العمل المالي مطلع 2023.


وأوضحت فتاح العلوي، في كلمة لها، اليوم الخميس، خلال افتتاح الاجتماع العام الـ35 لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن الهدف وراء هذه الزيارة هو الوقوف على ما تم إنجازه على مستوى المنظومة الوطنية، ومدى الالتزام بمحاور خطة العمل المعتمدة بين الرباط والمجموعة، في فبراير 2021.


وكانت مجموعة العمل المالي الدولية، المعروفة اختصارا بـ"GAFI"، قد قررت، في أكتوبر الماضي، إبقاء المغرب في اللائحة الرمادية لغسل الأموال وتمويل الإرهاب.


وقالت المنظمة أن المغرب عبَّر، في فبراير 2021، عن التزامات سياسية للفرع التابع لها بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من أجل تعزيز نظام محاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ملاحظة أن المغرب انتهى من تنفيذ مخطط العمل، "غير أنه يجب التحقق من مواصلة العمل في هذا المجال".


وأضافت أن المغرب أنجز الإطار التشريعي والتدابير من أجل الاستجابة للمعايير الدولية، مشيرة إلى أنه أنجز الإصلاحات الأساسية في ذلك الاتجاه، مؤكدة على "تحسين المراقبة وتعزيز إطار مراقبة الملاءمة مع المؤسسات المالية، وتقاسم نتائج تقييم المخاطر وتنويع التصريحات حول التعاملات المشبوهة".


من جهتها، قالت الهيئة الوطنية للمعلومات المالية أنه "وفقا للمساطر التنظيمية المعتمدة من طرف المجموعة، فإن اتخاذ قرار القيام بالزيارة الميدانية يعكس اقتناع المجموعة بأن الدولة الخاضعة لعملية التقييم قد قامت بإنجاز جميع المحاور المضمنة في خطة العمل المذكورة".

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite