logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
09.04.2019 à 16 H 47 • Mis à jour le 09.04.2019 à 16 H 48
Par

هيئة رقابية فرنسية تكشف عن تلقي طارق رمضان ل 35 ألف دولار شهريا من قطر

كشفت مذكرة لهيئة "تراكفين" لمكافحة تحويلات الرساميل المشبوهة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية، عن تلقي المفكر الإسلامي طارق رمضان لأموال سخية من دولة قطر.


وبحسب جريدة ليبراسيون التي كشفت عن الوثيقة، فإن طارق رمضان كان يتلقى 35 ألف دولار شهريا من قطر باعتباره مستشارا لها، عن طريق مؤسستها منظمة قطر Qatar Fondation التي تترأسها الشيخة موزة والدة الأمير الحالي تميم، وتنشط في مجال التعليم وتنمية المجتمع، وتعتبر واحدة من الأذرع المالية للإمارة، إذ تمكنها من تمويل مشاريع عبر العالم مرتبطة أحيانا بجماعة الإخوان المسلمين.


كما كشف التقرير أن طارق رمضان قام في 01 يونيو 2017 بتحويل ما يعادل 590 ألف أورو من حسابه القطري بفضل التحويلات الشهرية للمنظمة، وهو ما مكنه لاحقا وبالضبط في 28 يوليوز 2017 من شراء شقة دوبليكس بمقاطعة مونتمارت بباريس. فيما حولت أموال أخرى لجمعيات تابعة له من بينها جمعية "أوريزن" والتي لعبت دورا أساسيا في تسديد كفالته.


من بين المعطيات الواردة في "تراكفين" أن حفيد مؤسس الاخوان المسلمين تلقى خلال اعتقاله في فبراير 2018 مبلغ 190 ألف يورو من منظمات مثل رابطة مسلمي سويسرا، المعروفة بقربها من الإخوان المسلمين.


طارق رمضان، الذي سبق أن تمت متابعته بتهم اغتصاب (اثنتان في فرنسا وأخرى في سويسرا)، كان قد رأس مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بالدوحة، قبل أن تتخلى عنه قطر بعد اعتقاله بسبب قضية الاغتصاب، وقطعت اتصالاتها معه، وهو الأمر الذي أرجعه مقربون منه إلى طبيعة القضية التي أدين فيه والتي أحرجت الإمارة، فيما ربطه آخرون بانتهاء العقد المبرم مع قطر. كما تخلى عن رمضان المركز السوسيو-ثقافي التوحيد المعروف بميولاته المتشددة، إذ أعلن عن طرد جمعية "اوريزن" التابعة لطارق رمضان من مقر المركز بسان دوني.


جدير بالذكر، أنه صدر في الرابع من أبريل كتاب بعنوان : "أوراق قطر، كيف تمول الإمارة إسلام فرنسا وأوروبا" للصحافيين كريستيان شيسنو وجورج مالبورنو، والذي تحدثا فيه عن الأموال التي كان يتلقاها رمضان، كما كشفا عن تمويل قطر لمعاهد ومشاريع مساجد مرتبطة بشبكة الإخوان المسلمين بأوروبا، ومن أبرز المستفيدين من التمويل القطري المعهد الأوربي للعلوم الإنسانية IESH المقرب من اتحاد مسلمي فرنسا، الذي يعتبر الجناح الفرنسي لجماعة الإخوان المسلمين حسب الصحافيين.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite