logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
15.12.2022 à 17 H 33 • Mis à jour le 15.12.2022 à 17 H 33 • Temps de lecture : 1 minutes
Par

واشنطن.. أخنوش يجري مباحثات مع الممثلة التجارية للولايات المتحدة

عزيز أخنوش يجري مباحثات مع السفيرة كاثرين تاي، الممثلة التجارية للولايات المتحدة. المصدر: رئاسة الحكومة.


أجرى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، في واشنطن، مباحثات مع السفيرة كاثرين تاي، الممثلة التجارية للولايات المتحدة.


ويندرج هذا اللقاء، الذي حضرته على الخصوص وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، في إطار قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا، المنعقدة بالعاصمة الفدرالية الأمريكية ما بين 13 و15 دجنبر الجاري، والتي يمثل فيها أخنوش الملك محمد السادس.


وخلال هذا اللقاء، أشاد أخنوش بالعلاقات النموذجية بين الولايات المتحدة والمغرب، بفضل رؤية الملك محمد السادس.


من جانبها، أبرزت تاي أن الولايات المتحدة "جد فخورة" باتفاق التجارة الحرة الموقع في 2006 مع المغرب، مبرزة أهمية مواصلة تطوير هذه الشراكة في ظل التحديات العالمية الجديدة، لاسيما إزالة الكربون من الاقتصادات، والرقمنة.


واعتبرت المسؤولة الأمريكية أنه من "الأساسي" أن تخدم اتفاقات التجارة الحرة، بدرجة أولى، العمال والسكان.


وبهذه المناسبة، استعرض الجانبان رهانات وفرص تطوير الشراكة من أجل تحسين اتفاق التجارة الحرة بشكل مستمر.


واتفقا على أهمية الإبقاء على التواصل، على مستوى الحكومتين، لتعميق كل المواضيع المطروحة خلال هذا اللقاء.


كما أجرى أخنوش مباحثات مع رئيس الشؤون الدولية في شركة "ميتا"، نيك كليغ، والرئيس المدير العام لشركة "فيزا" الأمريكية.


وتجمع قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا ممثلي حوالي 50 بلدا، والمجتمع المدني والقطاع الخاص من القارة الإفريقية، فضلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.


ويناقش المشاركون في أشغال هذه القمة، التي تنظم على مدى ثلاثة أيام، بعض التحديات الأكثر إلحاحا في العالم، تهم على الخصوص جائحة كوفيد-19 وتغير المناخ، والديمقراطية والحكامة، والأمن والتجارة والاستثمارات وتطوير شراكات بين البلدان الإفريقية والولايات المتحدة.


©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite