logo du site ledesk
بالعربية
مختارات لوديسك بالعربية

Connectez-vous

Mot de passe oublié ?

Abonnez-vous !

Découvrez l'offre de lancement du Desk

60 DH
1 mois
Découvrir les offres
17.05.2022 à 19 H 42 • Mis à jour le 17.05.2022 à 19 H 42
Par

إفران.. جوهرة جبال الأطلس المتوسط الساحرة

Les toits pentus d’Ifrane lui ont conféré le surnom de Petite Suisse du Maroc. Crédit: Agence Imaginium / Le Desk
كنز حقيقي وتراث وطني يتمتع بإمكانيات سياحية هائلة بفضل تنوع الأماكن الساحرة التي تحيط بها، إنها إفران أو "سويسرا المغرب"، تبهر الزائرين بتخطيطها الحضري، ومناظرها الجبلية ومياهها الخلابة، ونقاءها. هوائها وأجوائها الهادئة والمريحة. المدينة المثالية لقضاء إجازة الشتاء والصيف.

إذا كانت هناك مدينة تمثل جمال جبال الأطلس المهيبة، فهي إفران، التي تقع على بعد كيلومترات قليلة من المدينتين السياحيتين الكبيرتين فاس ومكناس.


خلال سنة 2013، تم تصنيفها من بين "أنظف مدن العالم"، لكن شهرتها أقدم بكثير، فمدينة إفران، ذات الطقس الشبيه بالطقس السائد في القارة الأوروبية، يلقبها الكثيرون بـ "سويسرا المغرب الصغيرة".


Ifrane, la Petite Suisse du Maroc. Crédit : Agence Imaginum / Le Desk


إفران من المدن التي يسهل الوصول إليها نظرا لوجودها على واجهة الطرق المؤدية إلى فاس ومكناس من جهة وإلى مدينة أرفود ومراكش من جهة أخرى. وإفران كلمة أمازيغية تعني الكهوف، والتسمية مستوحاة من المغارات المنتشرة حول المدينة، مثل كهف تيزكيت، ومصادر المياه النقية والوفيرة، التي جعلت من المنطقة واحدة من أكثر المناطق جاذبية في الأطلس المتوسط.


مؤهلات طبيعية ساحرة

جعلت المؤهلات الطبيعية الاستثنائية، منذ  العصر الحجري الحديث، من هذه المدينة، المتواجدة على ارتفاع حوالي 7000 متر، مكانا للوجود البشري مع بقايا أثرية تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، قبل 50.000 سنة، لا تزال غير معروفة إلى حدود الآن. تعيش في المنطقة قبيلتين أمازيغيين كبيرتين : آيت مكيلد، وآيت مرير، وهي جزء من اتحادية قبائل آيت سغروشن.


Les toits pentus d'Ifrane lui ont conféré le surnom de Petite Suisse du Maroc. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


تتميز المدينة بمنازلها التي بنيت طبقا للأساليب الأوروبية التقليدية، يعود تاريخها إلى ثلاثينيات القرن الماضي، والتي تتميز بسطح مائل من القرميد الأحمر، ويمنع فيها تشييد البنايات المرتفعة. هذه المنازل تجعل المدينة وكأنها قرية جبلية ومنتج للرياضات الشتوية.


Un palace à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


Un établissement touristique à colombages qui rappelle l'Alsace. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


أسد إفران، أحد رموز المدينة، وأكثر المعالم التي يتم تصويرها في المنطقة بأكملها. وتتضارب الروايات حول من قام بنحته، فحسب الساكنة فإن سجينا من الحرب العالمية الأولى، يدعى هنري مورو، اختلف في جنسيته أهو ألماني أو فرنسي، هو من قام بنحته.


Le fameux lion de pierre, symbole tutélaire d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium/ Le Desk


مناخ المدينة منعش ومعتدل حسب الفصول، فإن المنحدر الشمالي لجبال الأطلس المتوسط ​​هو أحد أكثر التضاريس رطوبة في المغرب.


Paysage de carte postale d'Ifrane sous la neige. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


في فصل الشتاء، من نونبر إلى غاية نهاية مارس، تتزين إفران بطبقة بيضاء نقية، تقدم صورة طبيعية تحبس الأنفاس.


Sur une route de montagne menant à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


يحس الزائر وكأن الزمن توقف على القمم والوديان المترامية على مد البصر. إنه الوقت المناسب للاستمتاع بهذا الجمال من خلال التزلج أو المشي على الجليد.


Aux abords d'un lac d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


ولعشاق رياضة التزحلق، فإن محطة التزلج ميشليفن، تقدم  للزوار ارتفاعا يصل 1800 متر، وخمس مناطق تزلج تنحدر من فوهة البركان الهائلة. 


Dans les environs d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


لكن الثلوج ليست هي كل شيء في إفران، ففي فصل الربيع، تتمتع المدينة بغنى نباتاتها وحيواناتها، فيما يمنح فصل الصيف فرصة للمشي لمسافات طويلة.


Une artère d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


تحيط بالمدينة العديد من الحدائق والمساحات الخضراء، تضم بحيرات طبيعية وشلالات تصب مياهها في الوديان الجميلة المحيطة بها. وسط المدينة يبقى من أكثر المناطق ازدحاما، وهو مقابل للقصر الملكي، أحد القصور المفضلة لقضاء العطلة من طرف الراحل الحسن الثاني.


Les arbres d'Ifrane en floraison. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


مكان محاط بأشجار ضخمة وأزهار، ويتوفر على مسارات للمشي، إنه ببساطة مكان مثالي للاسترخاء.


Parc de la Prairie, au coeur d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk 


منتزه إفران الوطني الشهير هو إحدى المناطق الأكثر شهرة في المدينة، وهو الوجهة المفضلة لمحبي الطبيعة وجمال المناظر الطبيعية البانورامية.


Un parc à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


المشي في المنتزة متعة حقيقية، إذ تعتبر مسارات التنزه في هذا المنتزه من أكثر المسارات جمالا في المغرب، وذلك بفضل ثراء وتنوع الحيوانات والنباتات (الغزلان، الخنازير البرية.. إلخ).


هناك ستجد مجموعة متنوعة من الحيوانات البرية التي سوف تصحبك أثناء رحلتك. وحول المنعطف على الطريق، فإن القرد المكاك قد يدهشك بتصرفاته الغريبة، في حين أن غزلان الأطلس الفخورة والخائفة تشاهدك من مسافة أكثر أمنا.


Un macaque de Barbarie à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


ويعكس المنتزه سحر جمالية وسحر الطبيعة الاستثنائية التي تتمتع بها المدينة والجهة التي تتواجد بها، من أشجار أرز، التي تتميز بخضرتها المستمرة، إلى بحيرات (ضاية عوا، ضاية حشلاف، وضاية أفنورير)، وعيون المياه مثل عين فيتال التي تشكل وجهة مثالية للتنزه.


Un établissement hotelier sur les hauteurs d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وإفران هي واحدة من أفضل المنتجعات الصيفية في المغرب، واحة جميلة من الانتعاش، يتردد عليها الزوار بشكل خاص حين يكون الطقس حارا.


Dans le restaurant d'un hôtel d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


 ثرائها الطبيعي جعلها مركزا سياحيا مفضلا لهواة المشي لمسافات طويلة، وهي تضم مركزا تجريبيا لدراسة سلوك الحيوانات وصيد الخنازير البرية، وبحيراتها لا محيد عنها لصيد الأسماك في المياه العذبة.


Ifrane constitue un centre d'estivage très prisé. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وبالإضافة إلى المواقع السياحية، التي تبقى من بين المناطق الأكثر جاذبية للزوار، يتواجد في إفران، بحسب المديرية الجهوية للسياحة 41 موقعا ذو أهمية طبيعية (شلالات، بحيران، مواقع جيولوجية، ومناطق غابوية وما إلى ذلك)، و8 مواقع تاريخية موروثة (كاتدرائية وصخرة أكسمير و الكديات…)، و5 فضاءات للاستراحة والاستجمام (حدائق وساحات عامة…).


La ville d'Ifrane est dotée d'infrastructures de tourisme et de villégiature de qualité. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وتجدر الإشارة كذلك إلى أن المدينة تعتبر وجهة للطلبة كذلك، حيث تتواجد جامعة الأخوين الشهيرة، ثمرة شراكة مغربية-سعودية، وسط فضاء أخضر. تم إنشاؤها سنة 1993، ولا تزال، إلى حدود اليوم، واحدة من أهم الجامعات في المغرب. تتوفر على كل المؤهلات التي تليق بأكبر الجامعات في عالم.


Université Al Akhawayn. Crédit : DR


تعتبر عيون وادي أم الربيع واحدة من المناطق الأكثر جذبا كذلك، هنا توجد العديد من المطاعم التي تقدم أطباقا محلية. ويوصي المركز الجهوي للسياحة بزيارة المكان خلال فصل الربيع، بين مارس وماي، حين يكون الطقس لطيفا.


Des canards sur un plan d'eau à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


غير بعيد عن مدينة إفران، توجد بحيرة زروقة التي تجتذب العديد من السياح والتي تمثل ملاذا للعديد من الأسماك والطيور المهاجرة، وموقع المفضل لدى محبي الصيد الرياضي.


Les eaux du Moyen Atlas près d'Ifrane sont très poissonneuses. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


مياه بنصميم النقية

 منبع بنصميم، والذي سمي كذلك نسبة إلى قرية بنصميم، المتواجدة على بعد 10 كيلومتر من إفران و6 من أزرو، واحدة من المناظر الطبيعية العذراء التي يزخر بها الأطلس المتوسط، المحاط شمالا بسهل فاس-مكناس (بين الحاجب وصفرو)، وجنوبا بالأطلس الكبير بوادي ملوية الأعلى، وشرقا بوادي ملوية الأوسط، وغربا الميسيطا المغربية.


Parcs et sources font le bonheur des visiteurs d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


 يتكون المجمع الجغرافي، الذي تبلغ مساحته 4200 كيلومتر مربع، من هضاب كارستية شاسعة تطل على سهل فاس-مكناس، وتتراوح ارتفاعاتها بين 1000 و2200 مترا.


Les eaux cristallines d'Ifrane, refuge d'une faune variée. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وتضم ​​خزانين رئيسيين من طبقات المياه الجوفية، تكمن أهميتها في كونها توفر إمدادات المياه الصالحة للشرب لجميع المدن والمراكز الموجودة في المنطقة. ويتم تصريف مياه العين في وادي بنصميم بعد المرور عبر شلال مجهز لهذا الغرض.


 تربية الأسماك وغابات الأرز بأزرو

يعتبر المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بأزرو، الذي تتمثل إحدى مهامه الأساسية في إدارة موارد تربية الأسماك في المياه القارية بدءا من التكاثر إلى مراقبة التنوع البيولوجي وتطور العوامل البيئية والإيكولوجية لمختلف الأنظمة البيئية المائية، من الأماكن التي تستحق الزيارة.


Un bassin de la ferme piscicole d'Azrou. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


تضمن أحواض المركز عملية إعادة توطين الأودية، الأنهار، والمسطحات المائية بسمك الترويت، من أجل استدامة هذه الثروة الوطنية للحاجب، إفران، خنيفرة، ميدلت، وصفرو.


تقوم ضيعة عين أغبال لتربية تراوت قوس قزح والسلمون. وتم إنشاء محطة تربية السمك رأس الماء بأزرو سنة 1957، وتقع على ارتفاع 1550 متر، وهي واحدة من المحطات الرئيسية للحفاظ على هذه الثروة البيولوجية. وكان اختيار موقع رأس الماء مشروطا بالموقع الجغرافي، الطبيعية الجيولوجية للتضاريس، والجودة الفيزيائية والكيميائية للمياه التي تغذي المحطة.


كان الهدف الرئيسي لهذه المحطة، خلال سنواتها الأولى، هو إنتاج صغار التراوت البني، لكنها سرعان ما تحولت إلى تربية أنواع أخرى (التروتة القزحية، الرمح.. إلخ).


Les bassins servent à la reproduction de plusieurs variétés de poissons d'eau douce de la région d'Ifrane et d'Azrou. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وسمحت الإصلاحات الحديثة التي عرفتها المحطة بزيادة الإنتاج من 600.000 إلى أزيد من مليوني تروتة قزحية وتروات بني، وهو ما يمثل إثراء للثروة السمكية بالأطلس.


Ifrane et Azrou bénéficient d'un exceptionnel patrimoine ichtyologique de l’Atlas. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


وقد عرفت المحطة تنوعا في مهامها لتشمل تربية السلمون، إعادة إسكان مناطق الصيد، والتثقيف البيئي لصالح التلاميذ والتوعية بالمشاكل البيئية الرئيسية للأسماك، ولا سيما الصيد الجائر وطرق الصيد الضارة بالبيئة وتدهور البيئة.


مكان آخر يجب زيارته : دار الأرزية، المتواجدة على تخوم مدينة أزرو، وهي أكثر من متحف، واجهة ترشد الزائر إلى فك أسرار بيئة غابوية غنية ومتفردة. تلعب هذه الدار دورا هاما في زيادة الوعي وتثقيف السياح والساكنة بالدور الحيوي الذي تلعبه غابة الأرز في التوازن البيئي بالمغرب.


La Maison de la Cédraie et son éco-musée à Azrou, région d'Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


تشكل الأنظمة البيئية للغابات المغربية، خاصة غابات الأرز، بلا شك تراثا طبيعيا يتمتع بثراء استثنائي : ثراء بيولوجي، ثراء اقتصادي وثقافي، كما هو وارد في الموقع الإلكتروني للدار المصمم بشكل جميل.


Un patrimoine forestier d'exception à Ifrane et région. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


"شجر الأرز اليوم شجرة رمزية ". رمز لـ "مقاومة" الأخطار المناخية، ولكنها أيضا "رمز" تاريخي لفن مغاربي الذي لا تزال جذوره القوية تغذي تيارا تقليديا قويا اليوم".


Cédraie à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


يتمتع هذا النظام البيئي أيضا بمهمة دولية أوسع نظرا لقيمته الكبيرة كتراث للإنسانية. وفي هذ السياق، صادقت منظمة اليونسكو على مقترح المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لمنح تسمية "محمية المحيط الحيوي" لمجال تواجد أطلس الأرز.


تجربة سكنية فريدة من نوعها 

 إن استكشاف هذه الأماكن الهاربة من الجنة تقابله حتما تجربة فريدة من نوعها في المغرب، تسمح بعيش أجواء شاليهات جبال الألب في الفنادق والنزل الجبلية المتواجدة بالمنطقة.


Un établissement de luxe à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


إفران هي كذلك وجهة مثالية لأصحاب الميزانيات المتواضعة. إذ يقدم سوق المدينة مجموعة من المطاعم (الوجبات الخفيفة والسندويشات والمطاعم الصغيرة) بأثمنة مناسبة وأطباق سخية وعاملين ودودين.


Un restaurant de qualité à Ifrane avec sa vue panoramique. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


من أجل الحصول على عشاء بجانب مدفأة، من الضروري التوجه إلى الجزء العلوي من المدينة، غير بعيد عن تمثال الأسد، حيث تقدم العديد من المطاعم والفنادق أطباقا مغربية وعالمية، مثل الطاجين وتروات الأطلس.


Un hôtel de charme à Ifrane. Crédit : Agence Imaginium / Le Desk


تزخر مدينة إفران بالمنتجات المحلية عالية الجودة التي تنتجها التعاونيات المنتجة للمربى وكومبوت الكرز والخوخ. وتتميز كذلك بإنتاج الخضار والفواكه (الكرز، البرقوق التفاح، التين، النكتارين، الخوخ، اللوز، والكمثرى.. إلخ) التوت الأحمر الصغير، التوت، الفراولة، العسل، النباتات العطرية والطبية، ماء الأزهار. كما يمكن أيضا الاستمتاع بأطباق سمك سلمون الأطلس، ولحم الماعز.

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite